• ×

08:18 مساءً , الإثنين 23 أكتوبر 2017

رئيس وزراء أستراليا يحث على الهدوء بعد هجوم أمام مركز الشرطة

رئيس وزراء أستراليا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالات دعا رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تيرنبول مواطني بلاده اليوم السبت، إلى عدم تشوية سمعة أو إلقاء اللوم على المجتمع المسلم بسبب الهجوم الذي شنه مراهق متطرف أمام مركز للشرطة.
ووصف تيرنبول إطلاق النار، الجمعة، على موظف خارج مقر شرطة سيدني بأنها «جريمة قتل بدم بارد» صادمة «تبدو في هذه المرحلة عملا من أعمال الإرهاب».
وتابع «إنه أمر مثير لصدمة مضاعفة أن الذي شن الهجوم صبي يبلغ من العمر 15 عاما، وهذا يؤكد ضرورة إدراك الأسر والمجتمعات المحلية ما إذا كان الشباب يتحولون إلى التطرف».
وقال تيرنبول إن أعضاء الجالية المسلمة في أستراليا أصيبوا بالصدمة والذعر جراء الحادث.
وأكد «يجب علينا ألا نشوه سمعة أو نلقي اللوم على المجتمع الاسلامي كله بسبب عمل نسبة ضئيلة جدا من أفراد متطرفين يتسمون بالعنف».
وأضاف أن «المجتمعات الإسلامية شركاء ضروريون في مكافحة هذا النوع من التطرف العنيف»، والتقى تيرنبول بقادة الأجهزة الأمنية والاستخبارات صباح اليوم السبت بعد الهجوم، ولكنه حث الاستراليين على التمتع بعطلة نهاية الأسبوع المشمسة ومشاهدة نهائيات كرة القدم كوسيلة لإظهار «أننا شعب حر».
وقتل المسلح المنفرد موظفا بالدائرة المالية للشرطة يدعى كورتيس تشينج خارج مقر شرطة سيدني، ثم قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع عناصر الشرطة .

بواسطة : كاتب
 0  0  631

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات ( 0 )

محتويات ذات صلة